آبل تأمر بدفع 234 مليون دولار لجامعة ويسكونسن لانتهاك براءات اختراعها

كسر شعار التفاح

في 13 أكتوبر تم الكشف عن أن شركة آبل لديها ضائع قضية براءات اختراع مهمة ، والتي ركزت على التكنولوجيا داخل معالجات A7 و A8 مع "مؤسسة أبحاث الخريجين في ولاية ويسكونسن" (WARF) ، الذي يحمي جامعة ويسكونسن.

الآن ، وفقًا لتقرير نشرته رويترز ، قالت إنها دفعت شركة Apple إلى طلب الدفع تعويضات بقيمة 234 مليون دولار إلى جامعة ويسكونسن ل تنتهك إحدى براءات الاختراع المقيدة بالمعالجات الخاصة بك. كما ورد في الإعلان الأولي عن القضية ، كان WARF قد طلب في الأصل تعويضات عن الأضرار 862 مليون دولار، ولكن تم تخفيض هذا بعد ذلك إلى 400 مليون دولار.

معالج Apple A8

يعني هذا القرار أنه سيتعين على شركة Apple دفع ما يقرب من نصف ما سعت إليه "مؤسسة أبحاث الخريجين في ويسكونسن" ، مقابل الأضرار التي ارتكبت. زعمت دعوى براءة الاختراع هذه في البداية مع جامعة ويسكونسن ، أن شركة Apple انتهكت براءات الاختراع المرتبطة بـ التكنولوجيا المستخدمة في معالجات A7 و A8، والتي سيتم استخدامها في منتجات مثل iPhone و iPads التي تم إصدارها في 2013 و 2014. تحتوي هذه التقنية على ملف طريقة لتحسين كفاءة المعالجات. تم رفض القضية ضد Apple حيث تبين أن Apple قد انتهكت تلك البراءة.

تتمثل الخطوة التالية في تحديد ما إذا كانت Apple قد انتهكت عمداً تلك البراءة ، مما قد يعني أنه يتعين على Apple دفع أموال أكثر بكثير مما يفترض أن تنفقه في البداية. بالإضافة إلى كل هذا ، قدمت WARF أيضًا دعوى قضائية أخرى ضد شركة آبل لنفس براءة الاختراع ، ولكن هذه المرة موجهة إلى معالجات A9 و A9X، وهي مجهزة على iPhone 6 و 6 Plus و iPhone 6S و iPhone 6S Plus و iPad Pro.


محتوى المقال يلتزم بمبادئنا أخلاقيات التحرير. للإبلاغ عن خطأ انقر فوق هنا.

كن أول من يعلق

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *

*

*

  1. المسؤول عن البيانات: ميغيل أنخيل جاتون
  2. الغرض من البيانات: التحكم في الرسائل الاقتحامية ، وإدارة التعليقات.
  3. الشرعية: موافقتك
  4. توصيل البيانات: لن يتم إرسال البيانات إلى أطراف ثالثة إلا بموجب التزام قانوني.
  5. تخزين البيانات: قاعدة البيانات التي تستضيفها شركة Occentus Networks (الاتحاد الأوروبي)
  6. الحقوق: يمكنك في أي وقت تقييد معلوماتك واستعادتها وحذفها.