لن يكون البث على iCloud + الخاص متاحًا في بعض البلدان

على iCloud

كالعادة ، في عرض استمر قرابة ساعتين ، تيم كوك وفريقه لا يستطيعون الشرح بالشعر ويوقعون على كل الأخبار التي سيتم دمجها في البرامج المختلفة لجميع الأجهزة التي سيتم تحديثها هذا العام.

لذلك علينا أن ننتظر قراءة التفاصيل الدقيقة لكل منهم حتى نتمكن من تكوين فكرة أعمق عن كل وظيفة جديدة ، مع مزاياها وعيوبها. في الوقت الحالي ، في تلك "الأحرف الصغيرة" ، تم بالفعل رؤية شيء غريب: الإعلان عن البث الخاص iCloud + لن تكون متاحة في بعض البلدان ...

أعلنت شركة Apple أمس في الخطاب الافتتاحي لـ WWDC21 خدمة اشتراك iCloud + جديدة. تتمثل إحدى خصائص هذه الخدمة الجديدة في أنها تستخدم تقنية ترحيل خاصة تساعد على إخفاء تصفح الويب للمستخدم. في بيان ل رويترز، أكدت شركة آبل أن هذه الميزة لن تكون متاحة في بعض البلدان ، بما في ذلك الصين.

وأكدت الشركة أن «ترحيل خاص»لن يكون متاحًا في الصين عندما يتم طرحه للجمهور في وقت لاحق من هذا العام. كما أنه لن يكون متاحًا في بيلاروسيا وكولومبيا ومصر وكازاخستان والمملكة العربية السعودية وجنوب إفريقيا وتركمانستان وأوغندا والفلبين. تعزو Apple هذه القيود إلى الأسباب التنظيمية لحكومات كل بلد.

«ترحيل خاص» (إعادة الإرسال الخاص) هي ميزة مصممة لمنح المستخدمين طبقة أخرى من الخصوصية عند تصفح الويب. نظام مشابه لذلك الذي تستخدمه شبكات VPN.

تشرح Apple ذلك عند التصفح باستخدام سفاري في البرامج المستقبلية ، سيضمن "Private Relay" أن يتم تشفير كل حركة المرور التي تغادر جهاز المستخدم ، بحيث لا يتمكن أي شخص بين المستخدم والموقع الذي تتم زيارته من الوصول إليه وقراءته ، ولا حتى Apple أو شبكة مستخدم المزود. سيتم إرسال جميع طلبات المستخدم من خلال مرحلتي إنترنت منفصلين.

الأول سيخصص للمستخدم ملف عنوان IP مجهول حسب منطقتك ، ولكن ليس موقعك الفعلي. يقوم الثاني بفك تشفير عنوان الويب الذي يريدون زيارته وإعادة توجيههم إلى وجهتهم. يحمي فصل المعلومات هذا خصوصية المستخدم لأنه لا يمكن لأي كيان تحديد هوية المستخدم والمواقع التي يزورها.

يتم إرسال التتابع الأول من خلال ملف خادم التفاح، والثاني هو ملف عامل خارجيوفقا رويترز. لم تذكر Apple أي شركة اتصالات خارجية تستخدمها ، لكن رويترز تقول إن الشركة ستكشف التفاصيل لاحقًا.


محتوى المقال يلتزم بمبادئنا أخلاقيات التحرير. للإبلاغ عن خطأ انقر فوق هنا.

كن أول من يعلق

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *

*

*

  1. المسؤول عن البيانات: ميغيل أنخيل جاتون
  2. الغرض من البيانات: التحكم في الرسائل الاقتحامية ، وإدارة التعليقات.
  3. الشرعية: موافقتك
  4. توصيل البيانات: لن يتم إرسال البيانات إلى أطراف ثالثة إلا بموجب التزام قانوني.
  5. تخزين البيانات: قاعدة البيانات التي تستضيفها شركة Occentus Networks (الاتحاد الأوروبي)
  6. الحقوق: يمكنك في أي وقت تقييد معلوماتك واستعادتها وحذفها.